فانتوم ترانكويليتي

تجربة لا تُضاهى في الفخامة

رولز-رويس فانتوم بنسخة ترانكويليتي سيارة مصممة للأشخاص الذين يهدفون ويحققون المستحيل. إنّها تعبيرٌ عن مكانة فانتوم كالأيقونة الأكثر ندرة ورغبة للاقتناء في عالم الرفاهية.

تقتصر المجموعة بشكل حصري على 25 نموذج حول العالم وقد تمّ إنتاجها بطرازي فانتوم وفانتوم ذات قاعدة العجلات الممتدة.

وبالنسبة لعدد قليل من الأشخاص المتميّزين الذين يقومون بتكليف سيارة فانتوم، فإنّ تجسيد تصوّرهم أمامهم يمثّل لحظة يرون فيها العالم من مكان نادر. تفرض فانتوم ترانكويليتي هيبتها للأشخاص الحالمين الذين يدفعون كلّ حدود مقبولة.

اتّصلوا بنا

إنّها قطعة فنية صيغت وسُمّيت احتفاءً بشعور الراحة والهدوء الذي يختبره المرء داخل السيارة، وتقوم فانتوم الجميلة هذه برسم الأشياء الجميلة وإيحاءاتها من عوالم تتخطى الحدود الأرضية. ويوفّر هذا التعبير العصري بامتياز لتصميم رولز-رويس وحرفيتها المكان الأكثر ندرة على الإطلاق الذي يمكن تأمّل العالم منه، وهو محجوزٌ حصرياً للأشخاص الذين يقيسون النجاح بحجم العزم على تحدي المستحيل.

داخل الغاليري الخاص بـ"ترانكويليتي" نجد تصميماً مستوحًى من أقنعة أشعة إكس المشفرة ذات الفتحات المستخدمة في الصاروخ الفضائي البريطاني سكايلارك Skylark. شعاعٌ من الطاقة العالية يمرّ فوق النمط المثقب المميز ومن خلاله، مما يكوّن ظلاً مشفراً على الطبقات تحته. سكايلارك كان أطول برنامج صاروخي في العالم. ويحتفل الغاليري بهذا الموضوع من خلال مواد مميزة  تُستخدم في صناعة الطائرات والمركبات الفضائية مثل الفولاذ المقاوم للصدأ ذات الخصائص العاكسة للغاية، إلى جانب الطلاء من الذهب عيار 24 قيراطاً والألومنيوم الصلب المستخدم للفضاء.  

ويتطابق تطريزٌ مفصّلٌ وفريد على غطاء الأبواب في فانتوم ذات قاعدة العجلات الممتدة مع النقش الموجود في غاليري المجموعة مع درزات متجانسة النغمات لتعكس دقّة متناهية في الصنع.

تتميّز السماعات المصممة ضمن برنامج بيسبوك بلمسات نهائية من الذهب الأصفر تأتي لتكمّل العناصر الذهبية الإضافية التي نجدها في مختلف أنحاء السيارة. وهذه العناصر الفريدة مستوحاة من الأقمار الصناعية التاريخية فوياجر Voyager التابعة لوكالة ناسا والتي حملت إلى الفضاء أسطوانتين من الذهب مع أصوات وصور تنقل تنوّع الحياة والثقافة على الأرض وذلك لأيّ حياة ذكية قد تجدها خارج الأرض.

أما المواد واللمسات النهائية فمستوحاة من المواد المستخدمة في الصناعات الفضائية وهي تكمّل المواد المستخدمة في مجموعة الغاليري والساعة. أمّا تمثال روح السعادة الفريد هذا فمصنوعٌ من التيتانيوم الصلب الخالي من اللمعان بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد. وتمّ بعد ذلك تثبيت المجسّم في إطار داخلي مطلي بالذهب عيار 24 قيراطاً ضمن قاعدة من التيتانيوم المصقول بشكل شعاعي ويتميز بنقش اسم المجموعة.

اتّصلوا بنا